منتدى القيادة التربوية
مرحبا بكم في منتدى القيادة التربوية الذي هو منكم و إليكم


تربوي تكويني منكم و إليكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى القيادة التربوية منكم وإليكم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
AMROUNE
 
salah-eddin
 
med bnhmd
 
Mhamed Aghouri
 
yakou
 
rodi
 
بدر الدين
 
الذوق
 
AGABDOU
 
ابن خفاجة
 

شاطر | 
 

 الطريق إلى الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salah-eddin

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 10/02/2013

مُساهمةموضوع: الطريق إلى الله   السبت مارس 30, 2013 3:53 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
التوبة هي بداية الطريق
قال ابن القيم (والبصير الموفق يقف فيها على لطائف من الحيل يستبعدها الضعفاء)
ان يتأمل الشيطان "الضعيف يقول شيء بسيط ؟ والبصير يراغم الشيطان ويغيظه مثلا اذاجاءك وانت تصلي فقال لك الشيطان انت ترائي ,جاهد وزدها طولا والشيطان يأتي لك هنا بدور الناصح الامين .


اذن الطريق الى الله طويل هذا الطول يحتاج الى امور
-ان معرفه ان الطريق طويل يقطع الملل لانك مثلا اذا سرت مع احد ولا تعلم الطريق ستظل تسأله كم المتبقي من الطريق, لكن اذا عرفت ان الطريق طويل لن تسأل وصلنا ام لا؟ ولا يستوحش مما يجده ولا يكون في البدايه نشيط ثم يشعر بالملل, يجب ان تستمر في المشي وكل ما تمشي اكثر تكون احسن وكل ما تبذل اكثر تكون افضل مثل اللذي يعمل عمل كل ما فعله اكثر كل ما يكون ماهر ومتقن اكثر.
-اذا عرفت ان الطريق طويل ذلك يورث الثبات ,لانه اذا كان في طريقه, ورأى ان الطريق طويل قد يقوم بتغيير طريقه الى طرق اخرى, اذن يجب ان تعلم ان الطريق واحد بيقين لا تغيير ابدا اتبع كتاب الله وسنه محمد صلى الله عليه وسلم ,لم تتغير ولن تتغير مهما طال الطريق .
- معرفه ان الطريق طويل يمنع الشك اي لن يتردد ولا يقلق
- معرفه ان الطريق طويل يمنع الالتفات لانه وهو في طريقه الى الله بعد ما سارقليلا يشعر انه ما زال يعمل المنكر,اذاشعرت بذلك واصل واصبر وجاهد,مثلا اصبح يصلي ولكن لم يشعربعد بالخشوع لا تتوقف واصل واصطبر او يشعر ان صلاه الفجر ثقيله اصطبر وواصل وجاهد لا تتوقف.
-مع طول الطريق ممكن تضيع فلا دليل حقيقي الا كتاب الله ومحمد صلى الله عليه وسلم لانه معصوم ويوحى اليه فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم هو الوحيد الذي نمشي وراءه اجعله قدوتك
-في طريقك الى الله هناك مفاجئات قد تكون ابتلاءات ,وقد تكون تارك للحق وتظن انك على حق وهو الخطأ اوهناك شك او تردد ما الحل؟مع الثبات والاستعانه بالله وطلب المدد من الله يأتيك المدد
مثلا ابتلاءات كالزوج 0قلب زوجك وعقله ولسانه بيد من؟بيد الله لو اصلحت علاقتك بالله لاصلح لك حياتك ولا تعلمين اين الخير ممكن ذلك الزوج جعلك ترجين الله وتتذللي لخالقك فكان هذا الزوج هو افضل شئ لك
من لوازم الطريق الى الله الشوق المزعج
لقد انقطع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 40 يوم ذاق الرسول صلى الله عليه وسلم الالم فحصل شوق مزعج وخوف مقلق, ذهب الى الغار بدأ يمشي في الجبال وينظر الى السماء شوق خوف مقلق يتسلى من الوحشه بترديد هذه الايات التي فرح بها وبشر فيها 0فأنت في اول الطريق تحس بالأنس بالله واشراقات ولذه ثم تسلب منك حتى تبحث عنها بنفسك
و يشعر بهاقلب التائب بالالم والغصه لفقد اشياء كان قد اعتاد عليها
فبداأيشتاق لرحمات الرحمن ’ فيشعربخوف مقلق من ان يحرم منها
- لابد من صاحب لك في الطريق يؤنسك قد يكون زوجك او ابنك او رفيقك او جارك او والدتك
محمد صلى الله عليه وسلم عندما هاجر كان معه صاحبا اذن في الطريق الى الله اختر صاحبا له مواصفات معينه بان يكون قلبك قلبه
ابوبكر عندماقال للرسول صلى الله عليه وسلم وهو في الغار لو ان احد نظر الى قدميه لرءانا فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (لاتحزن ان الله معنا)هل قال سأتصرف؟سكت لان قلبه هو قلب النبي صلى الله عليه وسلم
انت محتاج الى صاحب ولكن كيف الحصول عليه من اين اتي به؟اصدق الله يرزقك اسأل الله يعطيك اكثر مما تتمنى وكن صادق في محبتك له في الله,
والقلوب الطيبه يقربها الله من التي مثلها (الارواح جنود مجنده ماتعارف منها ائتلف
اصدق الله وهو الذي سيجمعك بالصالحين
-لابد من تأمل معالم الطريق(ان للاسلام صور ومنار كمنار الطريق مثل السفر هناك علامات جانبيه في الطريق لابد ان تطالعها وتتأملها
ترى اين انت الان؟
من معالم الطريق
-الطريق لاتخلو من السائرين الصادقين فأذا كنت تشعر بالغربه انت لست لوحدك على هذا الطريق هناك من هو
ثابت وصابر وراضي ويجاهد اكثر منك في طريقه الى الله
-الطريق لاتخلو من اشارات مثل العلامات الارشاديه(مثلا امامك مطب- الطريق ضيق )في الطريق الى الله هناك اشارات وتربيه من الله واللبيب بالاشاره يفهم قد تكون حادثه لغيرك او ابتلاء او مصيبه في غيرك او قد تكون قصه تحكى لك 0الذي يعيش مع الله ومشغول بالله يفهم كيف هذه الاشاره وما المقصد منها لماذا ارسلها الله لي ؟وهذا هو(الفهم عن الله)تفهم الرساله ماذا يريد الله منك
احيانا تفتح الاذاعه او برنامج يتكلم عليك يوبخك يؤنبك يجب ان تنتبه من هذه الاشارات والتنبيهات فربك الحليم يعاملك مره واثنان وعشره بالحلم فاذا لم تفهم عاملك بالعدل وحرمك وابتلاك
-الطريق لاتخلو من بلاء والله اذا احب المؤمن ابتلاه والبلاء قد يكون تكفير عن الذنوب او رفعه لك وفي كل الاحوال رحمه بك
- الطريق الى الله لا تخلو من منح وهدايا وهبات يعطي الله بغير حساب لان الله كريم وهاب لطيف شكور عطاياه ليس لها حدود ساعات تأتيك منحه وهبه من ركعات او انشراح في الصدر او لذه قيام او انس ورحمات تبحث عنها مره اخرى وتقول كيف أأتي بها مره اخرى؟كيف جاءت اريد ان أاتي بها مره اخرى فلا تستطيع لانها هبات من الوهاب يعطيها من يشاء
-اعلم انك في طريقك الى الله سترى مفاجئات يجب ان لا تتوقف بها فلو وقفت مع كل اعجوبه سيقطع طريقك وتتأخر مثلا انت ذاهب الى ملك ويوجدعند باب القصر حديقه وزخارف اذا اضعت وقتك بالنظر اليها فلن تدخل
ولله المثل الاعلى لا تجلس تتأمل و تتفرج عطاياالله اي لا تنشغل بها عن الله وكم من الناس مشغولون بالنعم عن المنعم وناس مشغولون بالبلايا عن اللذي ابتلاه.
-هناك عوائق وامراض في الطريق الى الله من الممكن ان تكون نفسك اواولادك او اصحابك او والديك او جارك او شهوه من مال او حب جاه او التفات الى الخلق او امراض قلبيه من حسد وكبر وعجب وفرح بالدنيا ورياء وغيرها, تعرف على امراضك واكتبها وعالجها.
- هناك قطاع للطريق الى الله قد يكون الشيطان من الجن اوالانس وهناك اناس حاسدين حاقدين وهم اخطر من الجن
عندما تقابلهم في الطريق الى الله اتركهم لا تنشغل بهم
-في طول الطريق يجب التركيز لاتنشغل بغير الله ركز تركيز شديد دون التفات ولا تستبطئ الطريق ولا تستعجل الوصول لان لكل شيء اوان وكن ثابتا وماشيا في طريقك لاتقف
-لابد في هذا الطريق الطويل الى الله من زاد قال تعالى (وتزودوا فان خير الزاد التقوى واتقون يا اولي الالباب)
لابد ان تحمل زاد (بعض الناس بدل من ان يحمل زاد يحمل تراب يثقله ويبطئه )هذا التراب قد يكون من المباحات او المشاغل التي لاتنفعك اوالصحبه التي لاتنفع وكيف لو كان في التراب ثعبان مشكله اكبر؟
اذن زادك التقوى اذا مشيت في طريق شوك ماذا تفعل؟شمرت واجتهدت في تفادي الشوك هذه( التقوى)
واعلم ان الارض مفروشه بالشوك لا بالورد
واترك بعض الحلال مخافه ان تقع في الحرام قال صلى الله عليه وسلم (اجعلو بينكم وبين الحرام سترة من الحلال)
ومن الزاد اليقين انك في الطريق الصحيح الى الله باذن الله
-ومضات على الطريق
الثقه بان هذا الطريق الصحيح وذلك يورث الاطمئنان القلبي والهدوء النفسي والثبات --وكن على يقين-واحسن الظن بالله اصبر وجاهد واجعل همتك عاليه (الفردوس الاعلى)والنظر الى وجه الله تعالى-ويجب المتابعه والمثابره والجد والعمل الدائب فكل يوم زد شيء عن اليوم الذي قبله قد يكون بزياده جزء قران او ركعه او صدقه-و لاتنسى اهم شيء الاخلاص-واياك وكثره الضلال ولا يغرك كثره الهالكين-
واعلم ان الانسياب الموزون وليد المركز الثابت .اثبت وتمكن وانطلق (ان الذين قالو ربنا الله ثم استقاموا)(قل امنت بالله ثم استقم)
وتعلم عن الله واسماءه وصفاته واستعن بالله وتوكل عليه
ولا يقتلك الوهم الغرور وخداع النفس وثناء الناس
واخيرا لاتبالي باشواك الطريق فاذا كنت في قافله ودخلت في رجلك شوكه ووقفت لتخرجهاورفعت رأسك لوجدت القافله قد ذهبت-
اقبض على الجمر لحظات قبل ان تقبض عليك في الجمر في نار تلظى واعلم انه لاراحه الا في الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطريق إلى الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القيادة التربوية :: واحة القيم :: القيم الإسلامية-
انتقل الى: